5 أسباب تجعل الأشخاص الذين يبكون أقوى من الآخرين

5 أسباب تجعل الأشخاص الذين يبكون أقوى من الآخرين
5 أسباب تجعل الأشخاص الذين يبكون أقوى من الآخرين
كتب: آخر تحديث:

الشائع بين الناس هو أن الشخص الذي يبكي  يتسم بالضعف وهذا التشخيص خاطئ لأنه في الحقيقة البكاء يحتاج عدة صفات خاصة لا تتوافر في كل الاشخاص نذكر منها في هذا المقال الفوائد التالية:

1- لا يخافون من إظهار مشاعرهم

لا يخافون من إظهار مشاعرهم
لا يخافون من إظهار مشاعرهم

يعتقد الكثيرون أن الشخص الذي يبكي إما مصابا بضعف الشخصية أو أهتزت ثقته بنفسه أنما الحقيقة على العكس تماما إذا كان الإنسان سعيدا فإنه سوف يفرط في إبتسامته والأمر بالنسبة للبكاء كذلك تماما فإذا كان الانسان يشعر بالحزن أو الضغط العصبي فإن التنفيس عن ذلك هو أن يبكي قليلا لتخفيف هذا الضغط أو لكي يخفف من حزنه قليلا بدون الإلتفات إلي مظهره العام أو مكان تواجده أو ماذا يقول الأشخاص عنه فالأشخاص الذين  ليس لديهم مشكلة في البكاء أمام الناس غالبا ما يكونون أقوى مما يظنه البعض فعلى العكس ما يتهمهم البعض بأنهم جبناء بل أنهم شجعان للغاية .

2- يتفهمون قدرة الدموع على تهدئتهم

قدرة الدموع على التهدئة
قدرة الدموع على التهدئة

 

للدموع قدرة على تهدئة اى شخص في حالة الضغط العصبي فعندما يبكي الشخص فأنه يحدث تهدئة لهذا الشخص ويكون أكثر قدرة على التفكير بدون مشاعر سلبية أو مشاعر غضب وحزن , وقد أثبتت بعض الدراسات العلمية بأنه إذا تعرض الشخص لحالة من الحزن أو من الضغط العصبي ثم بدأ في زرف الدموع فإن العقل يتمدد بشكل طبيعي لا إرادي بحيث يسمح للشخص بالتفكير في حل لوضعه أو للمشكله التي يبكي بسببها وكذلك فإن الشخص المعتاد على البكاء في مواقف عصيبة يعلم بإنه أذا بكي فأنه سوف يقلل من الضغط الواقع عليه وعلى العكس فأنه فى حاله الفرح الشديد فأنه غالبا تنهار من عيوننا دموع تسمي دموع الفرح والتي في حالة منعها خوفا من الاحراج قد تسبب إذى كبير على الجانب الصحي ولذلك ينصح بإنه في حالة فرح شديدة بألا تكتم دموع الفرح .

3- لا يهتمون بالمظاهر الاجتماعية

الاشخاص الذين يعتادون على البكاء في بعض المواقف هم أشخاص لا يهتمون برآي الناس بهم , فالبكاء يحتاج إلى شجاعة من نوع خاص , لذلك إذا كنت تبكي في مكان عام فأنت شخص تحترم مشاعرك  ولا تخاف من آراء الآخرين فيك لذلك فأن البعض يحاول التفرقة في موضوع البكاء حيث أن الكثيرون يستنكرون على الذكور البكاء لأنهم لا يستوعبون مبدأ أن الذكور لا يمكنهم البكاء أيضا لذلك فعلى أي شخص يشعر بحاجه الى البكاء ألا يضع في أعتباره هذه المعايير المتخلفة التي تضع فرقا بين الذكر والأنثي في البكاء .

4- يتقبلون ذواتهم بشكل أفضل

الشخص الذي يبكي هو شخص متقبل لذاته  على اكمل وجه فهو لا يهتم بنظرة الآخرين له ولحكمهم على شخصيته ويعتبر ميزة عدم أهتمام الشخص بآراء الآخرين فيما يتعلق بشكله وصفاته من أقوي الصفات التي يتمتع بها الشخص الذي يبكي فإذا قضى الشخص وقتا كبير في التفكير حول آراء الآخرين عنه وعن ماذا يقولون إذا بكي أمامهم فأنه لا يكون على طبيعته وسيكون تحت ضغط عصبي كبير يختلف عن الضغط العصبي الذي هو معرض له من المشكلة الأساسية فلذلك الشخص الذي يبكي بدون التكلف لوجود الآخرين هو شخص قادر على ان يتقبل نفسه بشكل أفضل .

5- لا يدخلون في نوبات إكتئاب طويلة

الشخص الذي يبكي ليس عنده مشكلة الأكتئاب بشكل مزمن على عكس الأشخاص الذين يكتمون البكاء ويحاربونه ,

فالشخص الذي يحارب البكاء أو يمنع نفسه من ذلك نتيجة لهذا المنع فهو يضع نفسه تحت ضغط عصبي شديد مما يؤدي الى الاكتئاب بتكرار الأمر أما الشخص الذي ليس عنده مشكله فى البكاء سواء في مكان خاص او عام فأنه بذلك يزيل عن نفسه التوتر أول بأول ويزيل عن كاهله عبء الأكتئاب الناتج عن الضغط العصبي الدائم .

بعد قراءتك لهذه المقال ستكتشف أن الشخص الذي يبكي هو شخصية قوية للغاية عكس ما يسود لان البكاء يحتاج إلى شجاعة خاصة جدا .

البكاء يحمي من الدخول في نوبات اكتئاب
البكاء يحمي من الدخول في نوبات اكتئاب

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *